أنت هنا

كلمة مدير الكلية

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى أله وصحبه أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.  أما بعد،

لا يسعني إلا أن أشكر زملائي الأفاضل من أعضاء هيئة التدريس والإداريين على تفانيهم في إنجاح أعمال الكلية،

 

من الانجازات التي رسمتها المملكة الرؤية الطموحة "رؤية ٢٠٣٠" بقيادة خادم الحرمين الشريفين ومهندس هذه الرؤية صاحب السمو الملكي ولي العهد الامير محمد بن سلمان والتي بدأت اهدافها تتحقق علي ارض الواقع من مشاريع عملاقه في مجال السياحة والأثار التي تم الاعلان عنها ومشاريع اخرى سوف يتم الاعلان عنها مستقبلاً والتي سوف تجعل من المملكة بإذن الله نموذج مشرفاً يحتذى به بين دول العالم.

العين تعشق كل جميل وترتاح النفس لرؤية ما هو بديع ومن هنا جاءت ضرورة السياحة والآثار، والسياحة تعني أن ينتقل الشخص من بلد إلى آخر لأهداف كثيرة قد تكون ترفيهية هدفها الترويح عن النفس والتمتع بمظاهر الطبيعة وبديع صنع الخالق. ورؤية آثار ما تركه السابقون والتفكر كيف كانوا اسلافنا يعيشون فكما قال تعالى:

(قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانظُرُوا كَيْفَ بَدَأَ الْخَلْقَ ۚ ثُمَّ اللَّهُ يُنشِئُ النَّشْأَةَ الْآخِرَةَ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) (العنكبوت: آية 20)

 

                                                                                                                                مدير إدارة كلية السياحة والآثار

 

                                                                                                                                 أ.عبدالمحسن بن محمد الحاجي